منوعات

من هي الياسين اخت الملكة رانيا العبدالله

من هي الياسين اخت الملكة رانيا العبدالله، تركزت الأضواء الإعلامية في الأيام والساعات الماضية على الملكة رانيا وأخواتها وخاصة اختها دينا ياسين، زجاء ذلك بعد ظهور الملكة وأخواتها في وسائل الإعلام من خلال مقطع فيديو أصدرته الملكة عبر حسابها لحناء ابنتها إيمان، وكان هنالك أقارب الملكة رانيا وأبرزهم ابنتها إيمان التي ظهرت شقيقاتها العديدات في الفيديو، مما دفع الكثيرين للسؤال عن من هي دينا الياسين أخت الملكة رانيا، وفي هذا المقال الجميل أحبابنا الأعزاء عبر موقع محتوى سنتعرف على كافة التفاصيل والمعلومات المتعلقة بتساؤلكم.

الملكة رانيا العبد الله ويكيبيديا

قبل الحديث عن أخت الملكة رانيا دينا الياسين، نحتاج إلى تقديم بعض المعلومات والتعريف عن الملكة رانيا العبد الله، وهي زوجة الملك عبدالله الثاني، وهي ملكة الشرق الأوسط وملكة وسائل التواصل الاجتماعي وعي الملكة رانيا العبدالله، وترجع أصولها إلى الضفة الغربية في فلسطين العربية، وبعد حرب الف وتسعمائة سبعة وستون ميلادي هاجرت مع أسرتهت إلى الكويت، حيث درست في المدارس والجامعات الكويتية، وحصل على درجة البكالوريوس، وهي أيضا حاصلة على إجازة في إدارة الأعمال، وتزوجت من الملك عبدالله قبل توليها العرش عام الف وتسعمائة أربعة وتسعون ميلادي.

إقرأ أيضا:كم عدد فروع يلو

فهد الجمهور ويكيبيديا

من هي الياسين اخت الملكة رانيا العبدالله

من المعروف أن دينا الياسين هي شقيقة الملكة رانيا العبدالله، وهي ناشطة في العديد من المجالات الاجتماعية، والتى لم تتوفر معلومات عنا سوا أنها شقيقة الملكة رانيا العبدالله وابنة الدكتور فيصل صدقي الياسين، حيث هاجرت دينا الياسين الذي توفي عام 2022 عن عمر ثمانية وثمانون عامًا، حيث هاجر مع عائلته إلى الكويت بعد احتلال الضفة الغربية عام الف وتسعمائة سبعة وستون ميلادي، حيث أنجب رانيا ودينا ومجدي.

أخوات الملكة رانيا

ولدى الملكة رانيا العبدالله أخ أكبر وأخت أصغر وعي دينا ومجدي، ودينا شقيقة الملكة رانيا ومجدي هو الأخ الأصغر للملكة رانيا من مواليد عام ألف وتسعمائة واحد وسبعون ميلادي، وهو رجل اعمال معروف من المملكة الاردنية الهاشمية وله العديد من المشاريع الاستثمارية في الاردن وفي الخارج ومتزوج من ريم الحوراني.

إقرأ أيضا:سناب محمد نور لاعب الاتحاد

 

 

السابق
فهد الجمهور ويكيبيديا
التالي
ما هي ديانة تامر هجرس

اترك تعليقاً