منوعات

من الشاعر القائل (حنانيك يامن سكنت الحنايا ،،، وحملت قلبي جميع الرزايا) ؟

من الشاعر القائل (حنانيك يامن سكنت الحنايا ،،، وحملت قلبي جميع الرزايا) ؟، تم طرح لغز هذا الشعر كجزء من سؤال لمسابقة طائر السعيدة، والتي بدأت في البث في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، حيث يعد هذا الشعر من إحدى أبرز وأقدم الأشعار التي تم قولها على لسان كبار الشعراء، حيث تعتبر لعبة الألغاز من الالعاب التى ظهرت بشكل كبير في العالم العربي، حازت على شهرة واسعة النطاق في مختلف دول العالم، وذلك لأنها تهدف إلى العديد من الأهداف الجميلة، وخلال الساعات القليلة الماضية عبر مواقع السوشيال انتشر هذا البيت الشعري، مما بدأ عدد هائل من الرواد البحث عن من هو الشاعر الذي قال هذا الشعر، وفي سياق هذا الحديث الجميل عبر موقع محتوى سنحيب على سؤالكم بكل التفاصيل والمعلومات اللازمة والصحيحة تابعونا.

من الشاعر القائل (حنانيك يامن سكنت الحنايا ،،، وحملت قلبي جميع الرزايا) ؟

من المعروف أن الشعر العربي من أبرز القصائد في كل العصور، لأنه على الرغم من قدمه، فإنه لا يزال متداولًا بين العديد من الشعراء حتى هذه اللحظة، وهذا إن دل فإنه يدل على مدى الأهمية الكبيرة التي يتمتع بها هذا الشعر، حيث تم تداول هذا البيت الشعري في مسابقة طائر السعيدة، مما بدأ عدد كبير من المشاهدين البحث قائل هذا الشعر، وفي مضمون هذه الفقرة المميزة سنتعرف على اسم الشاعر، وهي موضحة أمامكم كالآتي:

إقرأ أيضا:رابط تصويت أفضل لاعب في غرب آسيا 2023
  • الإجابة: الشاعر حسين محمد الباز.

من القائل ما تعبدون من بعدي

كلمات شـعر حنانـيك يامن سكـنت الحنايا

يتساءل عدد كبير من الأشخاص البحث عن كلمات شعر حنانيك يامن سكنت الحنايا الذي تم قوله من الشاعر حسين محمد الباز الذي يعد واحد من أبرز وأشهر الشعراء الذي حقق العديد من النجاحات والانجازات في مسيرته الشعرية الرائعة،  حيث أنه قامت بتأليف العديد من الاشعار والقصائد الجميلة التى حازت على شهرة كبيرة في مختلف أنحاء العالم العربي، وإليكم كلماته كالآتي:

حنانيكِ يامن سكنتِ الحنايا …. وحملتِ قلبي جميع الرزايا

وأشعلتِ فيه جحيم الهوى …. وغادرته جذوة في الخلايا

ونمتُ على سهد ليلي الحزين …. وأخرستِ بين الجوانح نايا

تعالي ترى ما تبقى به …. وهل يترك الشوق غير البقايا

تعالي أعيدي نعيم الهوى …. هواك الذي قد سرى في دمايا

إقرأ أيضا:مسلسل كريستال اللبناني الحلقة 59 دراما صح فيديو لاروزا

أعيدي ليالينا المشرقات …. لألقى على حافتيها منايا

أعيدي زماناً مضى كالنسيم …. تملت مشاهدة مقلتايا

فكم قبلة فيك غبنا بها …. على سحرها قد غفت شفتايا

وكم أمل قد نعمنا بها …. فبالله أين المنى والنوايا

 

السابق
من القائل ما تعبدون من بعدي
التالي
كاتب عربي له يوميات نائب في الارياف

اترك تعليقاً